يسرني أيما سرور والجزائر تحتفل بالذكرى الثانية والستين لاندلاع ثورة أول نوفمبر 1954 المجيدة أن أغتنم هذه السانحة لأتقدم إلى كافة أعضاء الجالية الجزائرية المقيمة بمملكة النرويج، بإسمي الخاص وبإسم طاقم سفارة الجزائر بأوسلو، بأحر التهاني وأطيب التمنيات راجيا المولى عزّ وجل أن يـمد الجميع بدوام السعادة والهناء وأن ينعم على وطننا الغالي بمزيد من التقدم والرقي والٍازدهار والأمن

كما أود بهذه المناسبة السعيدة أن أؤكد مجددا عن استعداد مصالح السفارة لبذل كل الجهود خدمة لانشغالات الجالية الجزائرية وتوطيد روابط التواصل معها

السفيـــــــــر
عـلـــي حفـــــــراد