Imprimer

Tebboune retourالجزائر- أعلن رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، في خطاب للأمة مساء يوم الخميس 18 فيفري 2021، عن حل المجلس الشعبي الوطني الحالي وتنظيم انتخابات تشريعية مسبقة.

وقال الرئيس تبون في هذا المجال: "لقد قررت حل المجلس الشعبي الوطني الحالي وسنمر مباشرة من الآن الى انتخابات خالية من المال الفاسد أو غير الفاسد، تفتح أبوابها للشباب" حتى يكون لهذه الفئة - مثلما أضاف - "وزنها السياسي" الذي يمكنها من اقتحام المؤسسات المنتخبة.
وأكد أن الدولة ستعمل على مساعدة هؤلاء الشباب، خاصة في مجال خوض حملتهم الانتخابية التي "سنتكفل بجزء كبير منها"، مثلما قال.
وبهذه الكيفية -يضيف رئيس الجمهورية- "نكون قد شرعنا في التغيير من خلال ضخ دم جديد في أجهزة الدولة وفي البرلمان الذي سيكون لسان وعين الشعب بصفة عامة".
وجدد الرئيس تبون التأكيد أن "البرلمان سينتخب والمراقبة ستكون من طرف الهيئة المستقلة ولن يتدخل فيها لا رؤساء البلديات ولا الولاة حتى رئيس الجمهورية لا يمكنه التدخل، وسنحاول بكل الوسائل لكي لا يبقى أي شك في مؤسساتنا".